تجربتي مع حبوب cla للتخسيس وهل هي حقا فعالة لحرق الدهون

تجربتي مع حبوب cla

يشارك الكثير من الأشخاص تجاربهم بعد استخدام مكمل الcla تحت عنوان تجربتي مع حبوب cla. يساعد هذا بشكل كبير الاشخاص الذين يريدون استعمال المكمل و يريدون معرفة مدى تأثيره و فاعليته حسب تجارب المستخدمين. حيث أن الكثير منهم يعاني من الوزن الزائد و السمنة ويريد التخلص من مثل هذه المشاكل.

إذا تحدثنا بشكل مبسّط، يمكننا القول أن حمض اللينوليك المقترن أو Conjugated linoleic acid CLA هو أحد أحماض أوميغا 6 الدهنية. غالبًا ما يشير اليه الناس باسم CLA. يتوفر في شكل مكملات غذائية و يتم استخدامه للتخسيس و حرق الدهون. بالإضافة الى العديد من الاستخدامات الأخرى.

المصادر الغذائية الرئيسية لـ CLA هي منتجات الألبان و اللحوم مثل لحم البقر. يعتقد الناس أن هذا الحمض الدهني المعين له مجموعة من الفوائد الصحية. ومع ذلك، بينما يبدو أن CLA آمن الى أنه هناك اختلاف حول الفوائد الصحية التي وجدها الباحثون.

في هذا المقال سوف نتحدث عن تجارب الاشخاص الذين استعانوا بمختلف الأماكن بما فيها المتاجر الالكترونية لتدوين تجاربهم تحت عنوان تجربتي مع حبوب cla. بالإضافة الى التطرق لبعض النقاط الهامة. و التي يجب عليك معرفتها حتى تتعرّف عن الحقيقة الكاملة عن حبوب cla للتخسيس وحرق الدهون.

ماهو حمض CLA

CLAs هي عائلة من الأحماض الدهنية التي يتم انتاجها في أجسام الحيوانات المجترة وتخزّن في حليب و لحوم هذه الحيوانات. لذلك غالبًا ما تجد أن اللحوم و منتجات الألبان غنية بـ حمض cla.

تحتوي CLAs على أحماض أوميغا 6 الدهنية، وهي دهون متعددة غير مشبعة. والتي تقول جمعية القلب الأمريكية (AHA) بأنها يمكن أن تكون لها تأثيرات مفيدة على القلب (المصدر).

لكن الموضوع الذي لا يزال فيه اختلاف بين الدراسات، هو بخصوص مدى تأثير و فاعلية حبوب cla المستخدمة في التنحيف وإنقاص الوزن. حيث أن النتائج كانت مختلفة في الغالب و هذا هو السبب وراء أن فئة كبيرة تبحث عن تجارب حبوب CLA لحرق الدهون.

فوائد حبوب CLA المحتملة

كثير من الأشخاص يستخدمون حبوب CLA، مؤمنين بأن لها فوائد للتخسيس وفوائد لصحة القلب. ومع ذلك، فإن الأدلة مختلطة، والعديد من الدراسات التي وجدت الفعالية واضحة تم إجراؤها على الحيوانات. وبالتالي فإن البحث ليس واضحًا بعد حول الفوائد الصحية الدقيقة لـ حمض CLA.

تناقش النقاط التالية الفوائد المحتملة و فاعلية حبوب الCLA في مثل هذه الجوانب حسب ما يقترحه البحث الحالي.

فقدان الوزن

وفقًا لمكتب المكملات الغذائية (ODS)، يشار بأن مكمل CLA قد يساعدك على فقدان كمية صغيرة جدًا من الوزن و دهون الجسم (المصدر).

تشير أحد المراجعات في في عام 2015 الى أن CLA يلعب دورًا رئيسيًا في تكسير الدهون في الجسم. قد يكون هذا هو السبب وراء أن الناس تعتقد أن CLA يمكن أن يؤدي لحرق الدهون (المصدر).

في حين أظهرت العديد من الدراسات فقدان كبير للوزن عند الحيوانات، تقول مراجعة عام 2015 أن هذه النتائج لا تنطبق بالضرورة على البشر (المصدر).

تظهر العديد من الدراسات أن CLA يقوم بتقليل الوزن بشكل طفيف عند مقارنة استخدام هذا المكمل مع استخدام الدواء الوهمي. ومع ذلك، تشير الأمثلة الى أن الأدلة غير متسقة في الدراسات.

كمال الأجسام

لا توجد دراسات تبحث عن فاعلية حبوب CLA على كمال الاجسام على وجه التحديد. أشارت أحد المراجعات الى أن فوائد تناول حبوب CLA جنبًا الى جنب مع ممارسة التمارين الرياضية تختلف (المصدر).

ومع ذلك، قام الباحثون بتضمين العديد من الدراسات التي أظهرت أن حبوب CLA يمكن أن تقلل من دهون الجسم وتحسن كتلة الجسم الخالية من الدهون.

في إحدى الدراسات، قام المشاركون بتناول 1,8 ملجم من حبوب CLA لمدة 12 أسبوع علمًا أنهم كانوا يقومون بتمارين الحديد لمدة 90 دقيقة بمعدل ثلاث مرات في الأسبوع. أظهرت النتائج تخفيض الدهون في الجسم ولكن ليس الوزن. أشار مؤلفوا الدراسة الى أن CLA قد يقلل من تراكم الدهون (المصدر).

مقارنة بين استخدام حبوب CLA واتباع نظام منخفض السعرات

تساءلت الدراسات عما إذا كان فقدان الوزن الناجم عن حبوب CLA له نفس فوائد الطرق التقليدية للتخسيس. والطرق التقليدية يقصد بها تقليل السعرات الحرارية.

قارنت إحدى الدراسات بين مجموعتين من الفئران البدينة بخصائص متلازمة التمثيل الغذائي البشري، وذلك لاختبار فقدان الوزن. أعطى الباحثون المجموعة الأولى من الحيوانات حبوب CLA، بينما وضعوا المجموعة الثانية على نظام غذائي منخفض ومحدود السعرات الحرارية.

درس العلماء التغيرات الجسدية بين المجموعتين. ووجدوا أن كلتا المجموعتين فقدت نسبة متساوية من الوزن، على الرغم من تغيرات جسدية مختلفة:

  • فقدت الفئران التي تناولت حبوب CLA الدهون تحت الجلد دون أن تفقد الدهون الحشوية الضارة.
  • قامت مجموعة تقييد السعرات الحرارية بتحسين العديد من الجوانب الصحية، بما فيها انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم و تحسين علامات مرض السكري، في حين أن مجموعة حبوب ال cla لم تفعل ذلك.

هذا أمر منطقي لأن الدهون الحشوية هي مسبب رئيسي في مقاومة الأنسولين (المصدر). خلصت الدراسة إلى أن اتباع نظام غذائي صحي و تقييد السعرات الحرارية كان شكلًا أكثر صحة لفقدان الوزن مقارنةً بتناول مكملات CLA.

هل هذا يعني أن استخدام مكمل CLA الى جانب القيام بالتمارين الرياضية وتقييد السعرات الحرارية قد يكون أفضل وأسرع الحلول للتخلص من الدهون؟

تجربتي مع حبوب cla

عند التحدث عن تجارب حبوب cla لابد من اختيار التجارب الواقعية، لأن الكثيرون يحاولون الترويج لهذا المنتج بمختلف الطرق. وهذا يتجلى بشكل كبير في المتاجر الالكترونية أين ستجد الغالبية يمدحون المكمل بشكل مبالغ فيه.

في هذه المقالة قمنا باختيار العديد من التجارب لمختلف الأشخاص. والذين قاموا بتدوين آرائهم حول المكمل ضمن المواضيع المتعلقة بـ تجربتي مع حبوب cla لحرق الدهون. ورغم أنه لا يمكننا القول عنها بأنها صادقة 100%، ولكن على الأقل هي أكثر واقعية.

تجربتي مع حبوب Cla (التجربة الاولى)

لقد استخدمت حبوب CLA مرتين، المرة الأولى لمدة 6 أسابيع والمرة الثانية لمدة ثمانية أسابيع وكانت على التوالي.

خلال تجربتي مع حبوب cla، المرة الأولى كانت فعالة للغاية، بينما لم تكن المرة الثانية كذلك على الإطلاق.

الاختلاف الوحيد كان بخصوص نوع التمارين الرياضية. يبدو أن حبوب CLA لها تأثيرات فقط عند استخدامها الى جانب التمارين الرياضية المكثفة.

لقد قمت بدمج حبوب CLA في برنامجي عندما أردت الانتقال من ممارسة الرجبي الى موسم الماراثون. ووجدت النتائج مذهلة طالما كنت أمارس الرياضة 6 مرات أسبوعيًا وهي تشمل تمارين الكارديو و المقاومة.

من الواضح أن نوع التمارين التي كنت أقوم بها لها نتائج جيدة في كلتى الحالتين. لكن مع استعمال حبوب CLA كانت طاقتي افضل و تحسنت عندي الكتلة العضلية الخالية من الدهون بنسبة 14% أكثر من السابق. وانخفضت نسبة الدهون في جسمي الى أقل من 8% للمرة الأولى في حياتي.

من جهة أخرى، مستوى التدريب الذي كنت أقوم به لا يستطيع جميع الأشخاص القيام به. لذلك في رأيي، يتم الحصول على فاعلية حبوب cla بشكل أفضل بالنسبة للرياضيين عاليي المستوى وفي تدريبات محددة فقط لمدة حوالي 4 الى 10 أسابيع في السنة (المصدر).

تجربتي مع حبوب cla (التجربة الثانية)

لم تكن حبوب cla كمكمل سحري بالنسبة لي، ولكنها ساعدتني في الحصول على الشكل المناسب بمرور الوقت. لقد تدربت طوال حياتي تقريبًا، لكنني بدأت مؤخرًا في تناول حبوب cla خلال الأشهر الستة الماضية.

خلال تجربتي مع حبوب cla، اكتسبت المزيد من العضلات بشكل أسرع قليلًا أثناء تناولها. وعلى الرغم من أنني لم أفقد أكثر من بضعة أرطال من وزني في الأشهر الستة الماضية. يمكنني القول بأنني اكتسبت ما لا يقل عن 5 أرطال من العضلات دون اكتساب أي دهون ملحوظة.

من الواضح أن اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة هما مفتاح الحصول على الشكل المناسب، ولكن حبوب cla هي دفعة إضافية متواضعة (المصدر).

تجربتي مع حبوب التخسيس cla (التجربة الثالثة)

لا أعلم ما إذا كان استخدام حبوب cla يساعد على التخسيس أم لا لأنه بعد أسبوع واحد فقط من تناول كبسولتين في اليوم، أصبت بإسهال شديد وآلام شديدة في المعدة وانتهى بي الأمر بالتقيؤ. أنا متأكد أنه فعال مع بعض الأشخاص.

لكن من خلال تجربتي مع حبوب cla بالنسبة لي لم يمكن الأمر يستحق ذلك (أي أنه لا ينصح باستخدام المنتج في حالة التعرض لمثل هذه الاثار الجانبية) (المصدر).

ملاحظة: سن المستخدم بين 13 و 18 سنة و استخدام المكمل في هذا السن ممنوع بدون استشارة طبيب.

خلاصة

حبوب cla للتنحيف ليست حبوب سحرية وإنما هي كبسولات يجب استخدامها الى جانب التمارين الرياضية و النظام الغذائي الصحي إذا كنت تريد حقًا رؤية النتائج.

الآثار الجانبية الشائعة التي تحدث عنها العديد من الأشخاص في تجاربهم هي اضطربات في المعدة و الغثيان و الاسهال والتعب. لهذا لا يُنصح بتناول المكمل على معدة فارغة، بل مع الوجبات الكبيرة الأساسية.

إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية لابد من زيارة الطبيب قبل استخدام المكمل لأنه قد يتعارض مع بعض الاستخدامات أو قد يزيد من تفاقم بعض المشاكل التي تعاني منها مسبقًا.

إذا كنت تريد تجربة حبوب cla احرص على استخدام المنتجات الأصلية والموثوقة مثل منتج cla musclepharm، وابتعد عن كل ماهو مقلد أو مغشوش في جميع أنواع حبوب إنقاص الوزن بشكل عام.

قد تهمك المقالات التالية:

انتقل إلى أعلى