حساب كمية البروتين التي يحتاجها الجسم لبناء العضلات – طريقة الحساب حسب نوع الجسم

حساب كمية البروتين التي يحتاجها الجسم لبناء العضلات

أول شيء يخطر في بالك عند دخولك عالم الرياضة و خاصة عالم كمال الأجسام، هو كمية البروتين التي تحتاجها، فالعضلات متكونة أساسا من الأحماض الأمينية ، والمعروف أن البروتينات عبارة عن أحماض أمينية، اضافة الى ان البروتين يدخل في انتاج و تحفيز العديد من الانزيمات و الهرمونات، فكيف تتم عملية حساب كمية البروتين التي يحتاجها الجسم لبناء العضلات.

على ماذا يعتمد حساب كمية البروتين التي يحتاجها الجسم لبناء العضلات

حساب كمية البروتين يختلف من شخص لاخر على حسب بعض العوامل. سنقوم بتلخيصها في النقاط التالية :

النشاط البدني

إذا كنت من الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة و نشاطهم البدني منخفض. أو اذا كنت من بين الأشخاص الذين يقضون يومهم كاملا في العمل في مكتب. فطبعا هذان الأخيران يحتاجان لنسبة قليلة جدا من البروتين مقارنة بالاشخاص النشطين. 

وزن الجسم

وزن الجسم يلعب دورا في حساب كمية البروتين. حيث انه كلما زاد الوزن زاد احتياجك للعناصر الغذائية. إذ أنه ليس بإمكانك مقارنة الكمية التي تستهلكها من البروتين مع الكمية التي يستهلكها صديقك أو أحد افراد عائلتك.

الهدف سواء كان زيادة الوزن أو التخسيس

ما نعرفه عن محترفي لعبة كمال الأجسام و الكثير من الرياضات الأخرى أنهم لحظة محاولتهم انقاص الوزن و التخسيس. سيزيدون في استهلاك البروتينات بشكل كبير مقارنة بالكمية التي كانوا يستهلكونها في فترة التضخيم.

طريقة حساب كمية البروتين التي يحتاجها الجسم لبناء العضلات

بعدما تحدثنا في النقطة السابقة عن العومل. دعونا نتحدث الان في نقاط عن الطريقة الحسابية استعانة بتلك العوامل :

  •  إذا كنت من الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة و نشاطهم اليومي يكاد يكون منعدما. فضرب وزن جسمك في 0.75 سيكون كافيا. أي أنك اذا كنت تزن 60 كلغ فالعملية الحسابية تتم كالتالي :

60×0.75=45 جرام

أي أنك تحتاج لما لا يزيد عن 45 جرام من البروتين

  • إذا كنت شخصا رياضيا و نشاطه اليومي متوسط أو كثيف فينصح بضرب وزن الجسم في من 1.5 حتى 2.4. أي أنه اذا كان وزنك 80 كلج فأنت تحتاج  لكمية بروتين تتراوح بين 120 و 192 جرام يوميا كما ذكرت الدراسات. وهذا طبعا لزيادة عملية البناء العضلي.
  • اذا كان هدفك التخسيس فمن الأحسن ضرب وزن جسمك في أعلى قيمة (2.4). وهذا قصد الحفاظ على الكتلة العضلية لأطول فترة ممكنة. وايضا لعدم تأثرها بتمارين الكارديو أو التمارين الرياضية الكثيفة التي تشهدها مرحلة التنشيف العضلي.
  • إذا كان هدفك الحفاظ على الكتلة العضلية فما عليك فعله سوى البقاء على النظام الغذائي الحالي

انتقل إلى أعلى