كيف تحمي البروتين من استخدامه في توليد الطاقه – الاجابة المختصرة

كيف تحمي البروتين من استخدامه في توليد الطاقه

يعتبر البروتين أحد العناصر الغذائية المهمة التي تدخل في بناء الأنسجة العضلية، و تختلف مصادره من مصادر نباتية و حيوانية، يحرص الكثير من الأشخاص على توفير الكمية اللازمة من البروتين للعضلات، و المعروف أن توفير هذه الكمية أمر صعب نوعا ما، خاصة للرياضيين الذين يمارسون تمارين مختلفة، وفي الكثير من الأحيان تجعل التمارين العنيفة عضلاتنا مرهقة و تحتاج للاستشفاء العضلي، و تعتمد هذه العملية أساسا على الأحماض الأمينية الموجودة في البروتين، و لصعوبة توفير الكمية اللازمة من البروتينات، لا يريد أي أحد فقدان هذه الكمية واستخدامها كطاقة في الجسم، فلا بد من معرفة كيف تحمي البروتين من استخدامه في توليد الطاقه .

تعريف البروتين

تختلف مهام البروتينات في الجسم. لكنها تدخل في الكثير من الوظائف الهامة و هي عبارة عن جزيئات حيوية معقدة. حيث تقوم ببناء مختلف الأنسجة في الجسم وتعمل على تجديد الخلايا.

تتكون البروتينات أساسا من الأحماض الأمينية المختلفة. حيث يوجد 20 نوع من الأحماض الأمينية التي يؤدي دمجها للدخول في عدة وظائف مختلفة.

يجب على الانسان و الحيوانات استهلاك بعض الأحماض الامينية من الأغذية. بينما النباتات مثلا بإمكانها تصنيع هذه الأحماض بنفسها.

تعريف الكربوهيدرات

تعتبر الكربوهيدرات أحد مصادر الطاقة الرئيسية في جسم الانسان. تتواجد في أغلب الأغذية لكن بنسب متفاوتة. و من أهم الأغذية التي تحتوي على الكربوهيدرات نجد الحبوب و البقوليات و الخضر و الفواكه.  وتنقسم الكربوهيدرات الى ثلاث أقسام :

  • الكربوهيدرات البسيطة أو السكريات و التي تتواجد في الفواكه و لا يمكن تفكيكها الى سكريات أبسط.
  • الكربوهيدرات المعقدة أو النشويات و المعروف عنها أنها بطيئة الهضم. وهذا راجع لاحتوائها على سلاسل كثيرة من السكريات البسيطة المترابطة. ومن بين الأغذية الغنية بالكربوهيدرات المعقدة نجد البطاطا و الخبز.
  • الألياف الغذائية التي تتواجد في الخضار و الفواكه و الحبوب. مصادر الألياف الغذائية كثيرة و متنوعة حتى أنها تنقسم الى نوعين. و المعروف عنها أن الجسم لا يستطيع تفكيكها كلها.

كيف تحمي البروتين من استخدامه في توليد الطاقه

اذا اردت الحفاظ على كمية البروتين التي تستهلكها و الحرص على عدم تحولها لطاقة. فما يجب عليك فعله هو توفير كمية الكربوهيدرات اللازمة التي يحتاجها جسمك يوميا. حيث أن الجسم يقوم بتحويل الكربوهيدرات الى جلوكوز لاستخدامه كمصدر للطاقة.

عندما تنتهي كمية الكربوهيدرات في الجسم. سيتجه جسمك للبحث عن الجليكوجين المخزن في الكبد. لكن ان نفذت هذه الكمية سيقوم بتكسير سلاسل البروتين في العضلات و تحويلها الى جلوكوز.

إذا كنت تبحث عن كيف تحمي البروتين من استخدامه في توليد الطاقة. فالاجابة المختصرة و المثالية ستكون محاولة توفير كمية الكربوهيدرات التي يحتاجها جسمك يوميا. و تجنب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة في حالة ما اذا كنت لا تستطيع توفير احتياج جسمك. لأن هذا النوع من التمارين يحتاج لنسب عالية من الكربوهيدرات.

انتقل إلى أعلى