لماذا يقل احتياج المرأة الى البروتين عن الرجل – تعرف على الاجابة المختصرة

لماذا يقل احتياج المرأة الى البروتين عن الرجل

يعتبر البروتين أحد العناصر الغذائية المهمة، والتي تدخل في بناء و تصليح مختلف الأنسجة في الجسم من بينها الأنسجة العضلية، كذلك يعتبر عنصرا أساسيا في تركيب العظام و الجلد، اضافة الى مساعدته في أداء مختلف الوظائف الحيوية، يسعى الإنسان الى توفير مختلف العناصر الضرورية التي يحتاجها جسمه، وذلك لتفادي حدوث أي نقص يؤدي الى الاصابة بالأمراض و المشاكل الجسدية، وتختلف كمية الاحتياج اليومي من شخص لاخر ومن جنس لاخر، وهذا ما يجعل الكثير يتسائل، لماذا يقل احتياج المرأة الى البروتين عن الرجل ؟

لماذا يقل احتياج المرأة الى البروتين عن الرجل

يختلف احتياج الجسم كما سبق الذكر على عدة عوامل. من بينها النشاط اليومي، الكتلة العضلية، الطول والعمر. والسبب الرئيسي وراء زيادة احتياج الرجل للبروتين عن المرأة. هو أن الكتلة العضلية لدى الرجل أكبر من المرأة. أي أنه كلما زادت الكتلة العضلية زاد الاحتياج للبروتين. وكذلك نفس الشيء بالنسبة للعناصر الغذائية الأخرى مثل الكربوهيدرات و الدهون.

 والمعروف عن المرأة أنها لا تملك تلك الكتلة العضلية مثل الرجل. رغم ذلك إلا أنها في بعض الحالات مثل فترة الحمل تحتاج لمزيد من الطاقة و البروتينات. وهذا راجع للجهد والطاقة التي تستنزفها.

أعراض نقص البروتين

  • حصول اضطرابات في النوم. حيث أن البروتين له علاقة مع إفراز بعض الهرمونات. ويعتبر الحمض الأميني المسمى التريبتوفان أحد أهم الأحماض التي تحفزنا على النوم. ومن بين الأغذية التي تحتوي على هذا الحمض الأميني نجد البيض، المكسرات ، العدس و الفاصوليا
  • التشتت و الضغط العصبي. قد يؤدي نقص البروتين في الجسم الى افراز بعض هرمونات الاجهاد. وقد يكون السبب وراء هذا النقص هو الضغط العاطفي أو ممارسة الرياضة بشكل مفرط لدى البعض.
  • تساقط الشعر أيضا أحد الأعراض لنقص البروتين. بحيث أن البروتين يدخل في تشكيل مختلف الخلايا كالجلد و الأظافر و الشعر. وأي نقص يؤدي لتلف هذه الخلايا.
  • التعرض للهدم العضلي خاصة اذا كنت تمارس الرياضة. فعدم توفيرك للكمية اللازمة من البروتين سيجبر جسمك لتفكيك العضلات لضمان إكمال وظائفه.

اقرأ أيضا حساب كمية البروتين التي يحتاجها الجسم لبناء العضلات.

انتقل إلى أعلى